0
مولدي في بيت القاضي امي السيدة الامية التي كانت مخزناً للثقافه الشعبية عشقها لسيدنا الحسين وزياراتها الدائمة للاديرة والمتاحف كانت مغرمة بسماع اغاني سيد درويش ولم تدخل السينما الا مرة واحدة عاشت حتى سن المائة ولم تذهب يوما لطبيب ابي كان سميع للاغاني ويحب المنيلاوي وصالح عبدالحي ضربني علقة واحدة بسبب الانجليز ورثت عنه حبه للوفد ولسعد باشا زغلول الكتاب الوحيد الذي قراه بعد القران هو حديث عيسي بن هشام كان يتمني ان اصبح وكيل نيابة او طبيبا ولكني خيبت امله كان متفتحتا جداً وليس فيه طباع سي السيد توفي عام 1937 قبل ان يقرا روايتي الاولى عبث الاقدار. الحديث في هذا الفصل يدور حول فترة النشاة الطفولة والصبا في حياة نجيب محفوظ والاسئلة فيه منصبة على مكان ولادته في حي سيدنا الحسين وتاثره بالجو الذي كان محيطاً به. ثم اسرته وخاصة والدته التي تعلق بها ووالده الذي ورث عنه حبه للوفد وزعيمه سعد زغلول وابرز الخصائص التي ميزت تلك المرحلة وذكرياته عنها ثم اشقاؤه الصبيان والبنات ومصيرهم الان.

 

بيانات الكتاب :

الأسم : صفحات من مذكرات نجيب محفوظ
المؤلف : رجاء النقاش
دار النشر : دار الشروق
الطبعة : الاولى
عدد الصفحات : 384 صفحة
الحجم : 7 ميجا بايت

 

 

روابط تحميل كتاب صفحات من مذكرات نجيب محفوظ



أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك

 






إرسال تعليق

 
Top