0
كانت انتصارات جيوش الاسلام دوما في اعين المسلمين حتى اثناء حياة النبي من اقوى الادلة على صدق الرسالة المحمدية وكان النجاح السياسي الباهر الذى احرزوه يعمر صدورهم بالثقة ويملؤهم احساسا بالتفوق على اتباع الديانات الاخرى وقد كان ثمة مواجهة طويلة عنيفة اربت على الف عام بين العالمين الاسلامى والمسيحي يمكن القول بوجه عام ان الاسلام هو الذى خرج منها ظافرا فان كانت اسبانيا وغيرها قد ضاعت خلال تلك المواجهة من ايدى المسلمين فان مناطق شاسعة واقطارا بأسرها قد انتزعتها من ايدى المسيحيين جيوش العثمانين وهى الجيوش التى وقفت عند ابواب فيينا تهددها في اواخر القرن السابع عشر . ثم تلا ذلك المد جزر لا نزال الى يومنا هذا نعاني من آثاره فقد كان القرنان الماضيان شديدى القسوة على الاسلام والمسلمين تعرض العالم الاسلامي فيهما للعديد من هجمات الاوروبين المسيحيين واسفرت تلك الهجمات عن وقوع جل اقطاره ف براثن الاستعمار الغربي وقد ازعج المسلمين ما منوا به من هزائم على يد مخاليفهم في الدين (...وعاد اهل البلد من بولاق الى المدينة في بكاء ونحيب يلطمون وجوههم ويقولون يا ويلنا قد وقعنا ف اسر الافرنج ! نقولا الترك).

 

بيانات الكتاب :

الأسم : دليل المسلم الحزين
المؤلف : حسين احمد امين
الطبعة : الثالثة
عدد الصفحات :305
الحجم : 1.6ميجا بايت

 

 

روابط تحميل كتاب دليل المسلم الحزين



أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك

 






إرسال تعليق

 
Top