0
سر الصلاة الاقبال
سر الصلاة و روحها و لبها هو اقبالك علي الله بكل ذرة من كيانك ، و كما انه لا يجوز لك ان تصرف وجهك عن القبلة الي غيرها ، فكذلك لا ينبغي لك ان تصرف قلبك عن ربك الي غيره في الصلاة .
الصلاة صندوق مغلق لا يفتح الا بمفتاح الاقبال علي الله و الاعراض عن ما سواه ، و لا يعطي اسراره الا لمن جعل همه واحد و وجهته واحده ، و الكوب الممتلئ لا يقبل المزيد الا اذا فرغته مما فيه ، و كذلك القلب لا تدخله معاني الصلاة اذا كان محشوا بهموم الدنيا و اعباء الرزق الا ان تفارقه وقت الصلاة و عندها يدخل النور و ينشرح الصدر .
فاجعل القبلة وجهة و بدنك ، و رب البيت قبلة روحك و قلبك ، و علي حسب اقبالك علي الله في صلاتك ، يكون اقبال الله عليك ،زيادة و نقصاناً ، و اذا اعرضت اعرض الله عنك ، و كما تدين تدان .
و من الاقبال علي الله في الصلاة :
§ اقبال العبد علي قلبه ليحفظه من امراض الشهوات و الوساوس ، و الخواطر الدنيوية المبطلة لثواب صلاته او المنقصة لها .

 

بيانات الكتاب :

الأسم : اول مرة اصلى
المؤلف : د.خالد ابو شادى
دار النشر : الراية للنشر والتوزيع
الطبعة : الرابعة
سنة الطبع : 1421هـ ـ2010م
عدد الصفحات :210
الحجم : 2.25 ميجا بايت

 

 

روابط تحميل كتاب اول مرة اصلي



أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك

 






إرسال تعليق

 
Top